منتديات سر الغرام

انت غير مسجل لدينا اضغط على التسجيل للتسجيل
او الدخول اذا كنت عضو مع تحيات شوشو
منتديات سر الغرام

         

 

كلمة الادارة : السلام عليكم نرحب بجميع الزوار ونتمنى منهم التسجيل والمشاركة بكل ما هو مفيد او ابداء اقتراحاتهم بقسم الاقتراحات
علما انه لا يشترط التسجيل بهذا القسم

كلمة الادارة : السلام عليكم نرحب بجميع الزوار ونتمنى منهم التسجيل والمشاركة بكل ما هو مفيد او ابداء اقتراحاتهم بقسم الاقتراحات علما انه لا يشترط التسجيل بهذا القسم

مرحبا بكم في منتديات سر الغرام

دخول

لقد نسيت كلمة السر

عداد الزوار الموقع

المواضيع الأخيرة

» اهمية العمل في حياة الانسان
السبت يناير 09, 2010 4:58 am من طرف طائرالشوق

» حركات للمراءة
الأحد ديسمبر 06, 2009 11:58 pm من طرف الايهم

» لعبة ارمي العضو من طياره عند 5
الأحد ديسمبر 06, 2009 10:55 am من طرف اشواق

» 10 طرق للنجاح
الأحد ديسمبر 06, 2009 10:16 am من طرف اشواق

» قوقل باسمك
الأحد ديسمبر 06, 2009 7:22 am من طرف ابو مازن

» برامج ترجمه
الأحد ديسمبر 06, 2009 7:02 am من طرف ابو مازن

» ستـــآر صغـــآر {{ جـرح البــرآءه ..
الأحد ديسمبر 06, 2009 6:46 am من طرف ŝωέέŦ

» الاعيون البريئه
الأحد ديسمبر 06, 2009 6:43 am من طرف ŝωέέŦ

» هااااااااااااااااااااي
الأحد ديسمبر 06, 2009 6:25 am من طرف السامي


    الاعيون البريئه

    شاطر
    avatar
    ŝωέέŦ
    عضو جديد

    الجنس : انثى My SmS : العشق مستحيل في عالمي
    عدد المشاركات : 21
    نقاط المشاركة : 35
    تاريخ التسجيل : 04/11/2009
    المدينه : في آآآآآآآآآآآحلامي

    الاعيون البريئه

    مُساهمة من طرف ŝωέέŦ في الأربعاء نوفمبر 04, 2009 8:55 pm

    السلام عليكم ورحمة اللة

    موجودون في اذهاننا وفي بيوتنا وفي شوارعنا وفي مدننا وفي بلداننا وحول العالم
    ولكن هل اوجدناهم بصدق في قلوبنا ؟ هل نظرنا الى وجودهم بصدق ؟ هل اخذنا قضاياهم على محمل الجد ؟ وهل اعرناهم الاهتمام ؟
    من هؤلاء ؟

    انهم الابرياء . وانهم المشردون والمعدمون في بعض الشعوب . انهم المحرومون من حقوقهم . انهم الايتام . وهم المستقبل اللذي لانعلم كيف سيكون .

    انهم الاطفال

    منذ ان دخلت الى هذا المنتدى لم يلفت نظري يوما من تحدث الى قضيتهم بصدق او تناول موضوعهم بجدية
    على الرغم من تناول طرق وجودهم
    ارى صورا في المنتديات ومسميات ( ابو فلان وام فلان )
    ولكن اين هم ؟
    كيف يعيشون ؟
    قرانا عن قضايا الزواج والخطبة .وسمعنا شكوى المتزوجين واهتمامهم بامور الجنس واسعاد الطرف الاخر
    وقرانا قصص العشاق والمخطوبين
    ولكن ............................................
    قصص الطلاق كانت اكثر القصص
    يال الانانية من يدفع الثمن ؟

    انها الاعين البريئة

    فحين يفكر المتزوجون بالطلاق الاطفال اخر همهم وحلولهم لم يفكرو بمدى حاجة هذا الطفل الى وجود الاسرة ولم يفكرو ماستكون علية حالة حين ينفصل والداة
    فالاب يسارع للزواج من اخرى ويظلم ابنائة ولكم سمعنا وسمعتم قصص يندى لها الجبين من سوء معاملة زوجات الاباء لابناء ازواجهم
    ولكم سمعنا من سوء معاملةازواج الامهات مع ابناء زوجاتهم
    ولكم سمعنا عن طفل مشرد تركة والداة لدى اجدادة او اقاربة واختارو حياتهم
    ولكم سمعنا وتألمنا لابناء يعانون من سوء معاملة ابائهم فولد يتيم يعيش حياة هانئة افضل من ان يعيش مع اب ظالم لايقدر وجودة ويحترم انسانيتة
    ولكم سمعنا عن فتيات كن ظحية جهل ابائهن وامهاتهم الطامعين

    ولكم سمعنا ولانزال نسمع عن الممارسات اللا اخلاقية اللتي يقومبها الكبار ويكون ضحيتها الصغار والحديث مخجل ومهين للذات الانسانية
    قد يعتقد البعض ان مسئوليتة تجاة ابنائة تتمثل في المأكل والملبس ووجود المكان اللذي يعيش فية متجاهلا اهمية التعامل
    فمن يكفل لهم الحياة ؟
    ان نعمة الذرية والولد لايشعر بها كثير من الناس فلقد انشغل الاهل عن ابنائهم من اجل كسب العيش

    لايعرفون مايجري في بيوتهم وهم الثوار على اطفالهم في كل صغيرة وكبيرة فيضيق الصدر على اتفة الاسباب عند دخول البيت وعند الخروج فالويل لمن عصى والغضب على من تمادى
    ولعلي اقول هنا لامجال لاعتماد اسلوب العنف في التعامل مع الابناء مهما كانت الدوافع حتى لاينعكس سلبا على حياتهم ولابد من اعتماد اسلوب تربوي لتحقيق التربية السليمة
    والوالدين المصدر الأساسي لها ..
    وأقول إن التربية فن راقي يتطلب الوعي والتوجيه السليم والصبر والحلم حتى يكون المربي قدوة ومرجعاً لتصحيح الأخطاء ومعالجتها بالحسنى والرفق ، والوالدين هم كالنور الذي يسير أمام الركب ليهتدي به أفراد الأسرة في ظلمات الحياة وطرقها ومداخلها ومخارجها فإن انطفئ هذا النور أو خفت ضوءه تاه الجميع ووقعوا في مطبات الحياة الوعرة وحفرها العميقة وعاشوا في ظلام الجهل والطيش؟؟ وليكون الوالدين قدوة أمام أطفالهم في أقوالهم وأفعالهم وفقاً للآداب والأخلاق الإسلامية فالأطفال مقلدون وأحياناً يفوقون :
    أما تدري أبــانـا كل فـرع يجاري بالخطى من أدبــوه
    وينشأ ناشئ الفـتيان مـنا على ما كـــان عوده أبوه
    ولذا ينبغي أن يعي الوالدين دورهم وواجبهم تجاه أطفالهم وأن يتقوا الله في ذلك ، وأن يرعوهم حق الرعاية التي أمر بها الله عزّ وجلّ ونبيه محمد صلى الله عليه وسلم ، فكلكم راع ومسؤول عن رعيته ، وهذه المسؤولية ليست عبثية يفعل فيها المرء ما يشاء بل تستوجب التربية السليمة والمعاملة الحسنة وذلك لن يتحقق إلا باقتفاء أثره وسيرته صلى الله عليه وسلم في قوله وفعله فهما منهج حياتنا والمخرج من أزماتنا ومرجعنا في سائر شؤوننا الدنيوية والأخروية .

    وهناك أحاديث لنبي الهدى والرحمة ـ صلى الله عليه وسلم لابد على الوالدين أن يضعوها نصب أعينهم : الوصية النبوية الخالدة لذاك الرجل الذي جاء يلتمس الوصية والنصيحة من معلم البشرية فقال له نبينا محمد صلى الله عليه وسلم : (( لا تغضب ، لا تغضب ، لا تغضب )) ، فما أوجزها وصية وما أغلاها وما أجملها ، كررها صلى الله عليه وسلم ثلاث مرات تأكيداً على أن الغضب والعنف خلق مذموم لخطورته على الإنسان في حياته وتعامله وسلوكه مع الناس وعلى صحته النفسية والجسدية فضلاً عن أن له نتائج وعواقب وخيمة لا سيما في مجال التربية لأنه يترك آثاراً سيئة في نفوس الأطفال قد تكبر معهم وتعقد حياتهم وتؤدي إلى إنحرف سلوكهم .

    وقال صلى الله عليه وسلم : (( ليس منا من لم يرحم صغيرنا ويوقّر كبيرنا )) رواه الترمذي ، فهو قول كالبلسم الشافي ينزل على القلوب برداً وسلاماً يداعب قسمتاها ويشفي قليلها لمن ألقى السمع وحمل في صدره قلب منيب ، فالرحمة الرحمة أيها الوالدين ولا شك أنكم ترجون رحمة الله تعالى وتطلبون الفرج والتيسير في أمور الحياة الدنيا والآخرة ، فارحموا أطفالكم يرحمكم الله ، وأعلموا أن من لا يرحم لا يرحم ، فعن أنس بن مالك رضي الله عنه قال : (( جاءت امرأة إلى عائشة رضي الله عنها فأعطتها عائشة ثلاث تمرات فأعطت كل صبي لها تمرة وأمسكت لنفسها تمرة فأكل الصبيان التمرتين ونظرا إلى أمهما فعمدت الأم إلى التمرة فشقتها فأعطت كل صبي نصف تمرة فجاء النبي صلى الله عليه وسلم فأخبرته عائشة فقال : وما يعجبك من ذلك ؟ لقد رحمها الله برحمتها صبييها )) . والاباء ليسو وحدهم من يصوغ شخصية الطفل ومسلكة بل هناك عوامل اخرى تتحكم بارادتة وكذلك الكلمات اللتي يتلقاها من والدية ومن حولة كالزملاء وافراد العائلة الاخرون واللذين يختلفون في فكرهم وسنهم عما اعتادة الطفل وما اكتسبة من المدرسة والمجتمع فانتبهو ايها الاباء ويجب ان تعتمدو منهج المثل الصالح للابن فلاتمارسو اساليب تنهون الاطفال عنها كالكذب والالفاظ الفاحشة والخيانة والظلم وغير ذلك مما يرتد سلبا على سلوك الطفل فيتحول الى منافق
    ومهما كانت الأسباب المؤدية إلى العنف فيجب على الوالدين أن يتحلموا ويتجملوا في كل موقف وأن يتحلوا باللباقة والأدب ، وأن يعزلوا أطفالهم تماماً ويبعدوهم عن مشاكلهم الخاصة وهمومهم الحياتية حتى لا يتأثروا بها وتنعكس على سلوكهم وتصرفاتهم ، وأن يعتمدوا منهج الحوار الهادئ في حل المشاكل والتوجيه وتصحيح الأخطاء ، وأن يتغاضوا عن الصغائر و يترفعوا عنها حتى يهيؤا جواً أسرياً معافاً ومستقراً ومناخاً تربوياً ينشأ فيه الطفل نشأة سليمة ً متوازنة .

    فاتقو اللة في اولاكم واحسنو تربيتهم وابعدوهم عن مكامن الخطر

    الرومانسي
    المـديـر العـــام
    المـديـر العـــام

    الجنس : ذكر My SmS : رسالتي ............
    عدد المشاركات : 26
    نقاط المشاركة : 54
    تاريخ التسجيل : 10/10/2009

    رد: الاعيون البريئه

    مُساهمة من طرف الرومانسي في الجمعة نوفمبر 06, 2009 5:10 am

    يعطيك الف الف عافيه اختي سوييت وكلامك في محله ومشكوووره على كلامك الطيب
    avatar
    ŝωέέŦ
    عضو جديد

    الجنس : انثى My SmS : العشق مستحيل في عالمي
    عدد المشاركات : 21
    نقاط المشاركة : 35
    تاريخ التسجيل : 04/11/2009
    المدينه : في آآآآآآآآآآآحلامي

    رد: الاعيون البريئه

    مُساهمة من طرف ŝωέέŦ في الأحد ديسمبر 06, 2009 6:43 am

    هلا فيك ومشكور قلبي على المرور

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس نوفمبر 22, 2018 6:44 pm